التل > وصف
وصف
Dominik Bonatz

يقع تلّ الفخيرية على خطّ الطول 40° 04´ 04 وخطّ العرض 36° 50´ 03 إلى الجنوب من مدينة رأس العين الحديثة في محافظة الحسكة في شمال سورية. يشير الاسم العربي رأس العين إلى المنطقة الخصبة المحيطة بحوض منبع نهر الخابور والتي يقع فيها المركزان القديمان تلّ الفخيرية وتلّ حلف الذي يقع على بعد كيلومترين. يبلغ معدّل هطول الأمطار في المنطقة حتّى في سنوات الجفاف ٢٠٠ ـ ٣٠٠ مم وفي السنوات المطيرة الاستثنائية قد يصل إلى ٨٠٠ مم. بالإضافة إلى ذلك تضمن العديد من الينابيع الكارستية التي تغذّيها المياه الجوفية في منطقة طور عابدين الجبلية إمدادات المياه على مدار السنة. حتى السنوات الآخيرة كان يمكن مشاهدة منطقة المراعي الخصبة من الحافّة الشمالية للتلّ حيث كان ينبجس هنا أحد أكثر الينابيع الكارستية غزارةً والذي كان يغذّي المجرى الأساسي لنهر الخابور المنساب شرقاً حول التلّ. واجه المنقبّون الأمريكيون هذه الظروف في عام ١٩٤٠ وقاموا بنشرها في جزء (ماك إيون وآخرون، ١٩٥٨، اللوحة 13) في حين يمكن مشاهدة الجزء الآخر في محفوظات المعهد الشرقي في شيكاغو. تمّ تسجيل تراجعٍ هائلٍ في نشاط النبع بسبب الاستخدام المكثّف الحالي للمياه الجوفية لأغراض الريّ حيثّ جفّ مجرى النهر بشكلٍ تامٍ عند تلّ الفخيرية بالإضافة إلى جفاف العديد من الينابيع الأخرى.

بالإضافة إلى الظروف الملائمة من ناحية وفرة المياه والتربة الزراعية الخصبة امتلك موقع تلّ الفخيرية دائماً مزايا في ما يخصّ التجارة والنقل،.حيث شكّل الممرّ الواقع بين جبل عبد العزيز جنوباً وطور عابدين شمالاً أحد الطرق الرئيسية التي تصل بلاد آشور بشمال بلاد الشام وبلاد الأناضول. لا تزال الأهمية الدائمة لهذا الطريق الذي دعاه الآشوريون بالطريق الملكي واضحةً من خلال مسارات سكّة حديد بغداد التي تمثّل اليوم الحدود السورية التركية وتمرّ من محطّة رأس العين، أحد المعابر الحدودية المهمّة. حتى بدون مزيد من الخوض في تاريخ تلّ الفخيرية فإنه من الواضح أن هذا الموضع يمتلك موقعاً ملائماً من الناحيتين المناخية والجيو ـ استراتيجية الذي شكّل على الأرجح قاعدة للاستيطان المستمر في هذه المنطقة.

ملفات Z M K لغوغل إرث